البرامج التدريبية
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​
​البرامج التدريبية هي برامج موجهة إلى تطوير مهارات موظفي الأجهزة الحكومية.وهي برامج موجهة لموظفي المستويات التنفيذية الوسطى بهدف تلبية احتياجاتهم التدريبية، ورفع كفاءتهم الإنتاجية، وتزويدهم بالمعارف والمهارات والاتجاهات السلوكية الإيجابية التي تؤدي إلى تطوير العمل الإداري. ويقوم المعهد بتصميم هذه البرامج وتنفيذها وفقاً لاحتياجات الأجهزة الحكومية بشكل عام، ويتم الترشيح لها من جميع الجهات.
لقد كانت برامج التدريب أثناء الخدمة من أول النشاطات التي مارسها المعهد منذ إنشائه بعد نشاط الاستشارات، حيث بدأ المعهد في العام التدريبي 1382/1383هـ بتنفيذ بعض برامجه التدريبية في قطاع الإدارة العامة، وقطاع الإدارة المكتبية، وقطاع المحاسبة. وقد بلغ عدد المتدربين الذين أتموا تدريبهم أثناء الخدمة (275) متدرباً في تلك القطاعات.
ونظراً للإقبال على برامج المعهد التدريبية وزيادة عدد البرامج المنفذة، بدأ المعهد في العام التدريبي 1420/1421هـ في دراسة مشروع تطوير برامجه التدريبية، وذلك بتفتيتها إلى برامج أقل مدة تركز على تنمية مهارة واحدة قدر الإمكان. ولتنفيذ هذا المشروع شكلت إدارة المعهد لجاناً لتفتيت برامج بعض القطاعات التدريبية، حيث تم البدء بتفتيت بعض البرامج إلى برامج ذات مهارة واحدة وتم تنفيذ بعضها كتجربة لمعرفة فعاليتها والاستفادة منها من قبل المتدربين والجهات المستفيدة، الأمر الذي استدعى إرجاء تطوير وتصميم بعض البرامج في هذا العام إلى حين تقويم هذه التجربة.
​وظلت هذه البرامج تخضع لتطوير مستمر حتى العام التدريبي 1424/1425هـ الذي شهد تطوير جوهري للبرامج التدريبية حيث بدأ المعهد في التنفيذ الجزئي للبرامج التدريبية المطورة (برامج القدرة الواحدة) والتي تتميز بقصر المدة حيث تتراوح مدتها مابين يومين إلى عشرة أيام، وتركز على تطوير المهارات المتعلقة بأداء القدرة التدريبية الواحدة، والتي من شأنها تحقيق العديد من النتائج الإيجابية منها: التمكن من زيادة فاعلية التدريب في تطوير مهارات أداء القدرة الواحدة حيث يسمح هذا الأسلوب بالتعمق الدقيق في التدريب على المعارف والمهارات اللازمة لأداء المهام الوظيفية دون تداخل مع بعضها البعض وزيادة نسبة المستفيدين من البرامج التدريبية التي يقدمها المعهد، واستثمار وقت المدرب والمتدرب بشكل فعال من خلال تحقيق الهدف من التدريب في وقت أقل، وتحقيق درجة عالية من التجانس بين المتدربين من حيث المستوى الوظيفي والمعرفي والخبرة، وتحقيق درجة عالية من الاستجابة لاحتياجات الأجهزة الحكومية واحتياجات المتدربين، وكذلك إمكانية تنفيذ البرامج التدريبية خارج مقر المعهد لدى الجهات المستفيدة.​​