IPA Portal معهد الإدارة العامة الأخبار أول جهة حكومية في المملكة تطبّقها تماشيًا مع رؤية 2030: المعهد يحصل على شهادة "قياس الأثر العائد من
الأخبار
أول جهة حكومية في المملكة تطبّقها تماشيًا مع رؤية 2030: المعهد يحصل على شهادة "قياس الأثر العائد من
18/04/1441
حصل معهد الإدارة العامة على شهادة اعتماد منهجية "قياس الأثر العائد من الاستثمار في التدريب"، والتي يقدّمها معهد (ROI Institute) في الولايات المتحدة الأمريكية. حيث تم اعتماد المعهد كأول جهة حكومية بالمملكة تطبق منهجية قياس الأثر العائد من الاستثمار في التدريب. وقام د.جاك فيليبس، رئيس مجلس إدارة معهد ROI Institute باعتماد المعهد بعد تنفيذ المنهجية على بعض البرامج التي نفذها المعهد لمنسوبيه. وفي هذا السياق قال مدير إدارة تطوير الموارد البشرية بالمعهد الأستاذ "عبدالرحمن بن محمد الشعيل"، ومنفذ المنهجية، أنّ تطبيق المنهجية ليس وليد اللحظة ولكنه بدأ قبل سنتين على بعض البرامج التي نفذها المعهد لتدريب منسوبيه، وكان الهدف هو قياس أثر هذه البرامج على الموظفين ومعرفة مدى تأثيرها على أداء المنظمة ككل، وكذا العائد المالي (المباشر وغير المباشر) من هذه البرامج التدريبية، وهو ما يأتي تماشياً مع رؤية المملكة (2030) والتي تعزز فكرة تحقيق كفاءة الإنفاق الحكومي. كما أوضح "الشعيل" أن منهجية (ROI) تتكون من خمس مستويات لقياس أثر التدريب، حيث تبدأ من قياس ردة فعل المتدربين على التدريب، ثم يبدأ المستوى الثاني والذي يقيس أثر التعلم على المتدربين داخل القاعة التدريبية، ثم يلي ذلك المستوى الثالث والذي يهدف إلى معرفة إلى أي مدى قام المتدربون بتطبيق ما تعلموه في البرنامج التدريبي في بيئة العمل، وذلك عن طريق خطط عمل يتم الاتفاق عليها، ثم المستوى الرابع، ويتمثل في معرفة أثر خطط العمل على المنظمة، ثم يأتي المستوى الخامس والأخير، ويهدف إلى قياس العائد المالي (المباشر وغير المباشر) الذي أحدثه البرنامج، ويكون ذلك من خلال حساب تكلفة التدريب بشكل كامل، ومن ثم تحديد ما هو الأثر المالي الذي أحدثه البرنامج من خلال خطة العمل التي تم تطبيقها. وحول ما إذا كان يمكن تعميم التجربة على الجهات الحكومية، أوضح "الشعيل" أن ذلك ممكن، فليس بالضرورة أن يتم تطبيق جميع المستويات مباشرة، حيث أن التطبيق التدريجي مع استخدام التقنية سيجعل إمكانية قياس أثر التدريب للبرامج المهمة وذات التكلفة العالية ممكناً ومتاحًا. وفي في الختام أوضح "الشعيل" أن نجاح المعهد في تطبيق منهجية الدكتور "فيليبس" لم يكن ليحدث لولا دعم إدارة المعهد بقيادة معالي المدير العام للمعهد الدكتور "مشبب بن عايض القحطاني" لهذه المبادرة، وأضاف "لم يكن الكثير متحمسًا لإمكانية تطبيق منهجية قياس أثر التدريب في جهة حكومية، ولكن جاء دعم وتشجيع إدارة المعهد ليذلل من جميع الصعوبات بالرغم من جراءة الفكرة. كما شكر "الشعيل" الزملاء والزميلات في إدارة تطوير الموارد البشرية بالمعهد على تعاونهم ودعمهم.
عودة إلى الأخبار